كلية العلوم تحتضن اول مناقشة الكترونية في جامعة الانبار
Share |
2020-04-19
كلية العلوم تحتضن اول مناقشة الكترونية في جامعة الانبار

في ظل الظروف الاستثنائية الناجمة عن وباء فايروس كورونا وعملا بتعليمات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لتفعيل البرامج والوسائل الالكترونية وانطلاقا من التقدم الواضح في جامعة الانبار في مضمار التعليم الالكتروني تم اجراء اول مناقشة الكترونية في الجامعة باستخدام منصة التعليم الالكتروني (Google Hangout Meet) لاطروحة دكتوراه للطالبة ( بان محمد عباس كنعان ) قسم الكيمياء - كلية العلوم والموسومة

((تحديد المؤشرات الجزيئية ، الكيموحيوية والاجهاد التاكسدي في المرضى المصابين بالتهاب الكبد الفايروسي نوع B ))

وباشراف مباشر من قبل السيد مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية الاستاذ الدكتور( مشتاق طالب صالح الندا ) حيث تابع واشرف ميدانيا وتقنيا في انجاح هذه التجربة الالكترونية بالاضافة الى كونه مشرفا علميا على اطروحة الطالبة ، ومما زاد من رقي الاجواء الامتحانية هو الحضور الشخصي للسيد رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور المهندس ( خالد بتال النجم ) المحترم مكانيا في القاعة الامتحانية والكترونيا في الدائرة الالكترونية ووجود السيد عميد كلية العلوم الاستاذ الدكتور ( عماد عبد الرحمن محمد صالح ) الكترونيا وذلك يوم الثلاثاء الموافق 14/ 4 / 2020 وحققت المناقشة نجاحا باهرا تنظيميا وتقنيا وعلميا..

و تألفت لجنة المناقشة من السادة :-

1- أ.د. حسين كاظم عبد الحسين جامعة الكوفة – كلية العلوم رئيساً

2- أ.د. وجيه يونس محمد جامعة الانبار – كلية العلوم عضوا

3- ا. م.د. حلا يونس فاضل جامعة بغداد - كلية العلوم عضوا

4- أ.م.د. رشيد محمد رشيد جامعة الانبار - كلية العلوم عضوا

5- أ.م.د. حميد حسين علي جامعة الانبار - كلية العلوم عضوا

6- أد. مشتاق طالب الندا جامعة الانبار - رئاسة الجامعة عضوا ومشرفا

7- أم.د. خالد فاروق عبد الغفور جامعة الانبار - كلية العلوم عضوا ومشرفا

اجريت هذه الدراسة للكشف عن وجود الحامض النووي DNA الخاص بفيروس الكبد نمط B في عينات الدم للمرضى المصابين اصابات شديدة او مزمنة بهذا المرض حيث تم التأكد من اصابتهم بالكشف عن المستضدات الموجودة على سطح الفيروس بواسطة الاختبارات المناعية المتقدمة وفحوصات البايولوجي الحزيئي المتطورة باستخدام تقنية PRC التقليدية وتقنيةRT-PCR بعد استخلاص الحمض النووي باحدث الاجهزة المتطورة ، وعلاقته مع الفحوصات المصلية و الكيموحيوية كالانترليوكينات ومضادات الاكسدة والتي تم تم الكشف عنها بواسطة الاختبار المناعي الكروماتوجرافي وتقنيات متقدمة اخرى، ومن خلال الدراسة تبين ان تقنية RT-PCR المستخدمة لمضاعفة الحامض النووي هي طريقة سريعة وآمنة للكشف عن مسببات الامراض بعكس تقنيات التضخيم الاخرى ويمكن لتقنية RT-PCRالتمييز بين النتائج السلبية والحقيقية والكاذبة بسبب وجود مثبطات التضخيم من خلال متابعة المرضى لحين شفائهم....

مبارك للطالبة و لكلية العلوم وللجنة المناقشة 

 

 
عدد المشاهدات : 360